إبن سلمان ينتصر لماكرون لا لنبي الإسلام
في الوقت الذي كانت تعيش فيه فرنسا حالة الصدمة بسبب عدم دعم الاتحاد الاوروبي لموقفها في الحرب التي يشنها رئيسها ايمانويل ماكرون ضد الاسلام، في ملف الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي (ص) ، وبسبب تنديد دول عربية كانت تقليديا تقف الى جانب فرنسا دائما مثل الأردن والمغرب، بسياسة ماكرون ضد المسلمين، حتى قيل ان الفرنسيين وخاصة صناع القرار بدأوا يتساءلون: ماذا يحدث؟ في أي شيء أخطأت فرنسا؟
من خارج المألوف والمستهلك
تطغى على يوميات اللبنانيين أخبار الاتصالات السياسية والتشكيلات الحكومية المحتملة، الى جانب الصعوبات الاقتصادية والمعيشية المتفاقمة، التي بلغت خطوطا غير مسبوقة، يقابلها الناس بحالة من الذهول والسلبية، بينما القوى السياسية منشغلة بأخبار التشكيلات الحكومية وتوزيع الحقائب وأسماء المرشحين للمناصب.
هل يؤدي التّطبيع إلى تغيّر خريطة الشّرق الأوسط؟
بعد الاتفاقيات التطبيعية، يعتقد الإسرائيليون أنهم لن يحتاجوا إلى تطبيق "عقيدة الأطراف"، بل سيحاولون عزل دول الطوق العربي بطوق أوسع، وسيحاولون اختراق القلب العربي للقضاء على القضية الفلسطينية.
رسالة مفتوحة إلى السيد ماكرون رئيس جمهورية فرنسا
يا سيد ماكرون: يقولون أنكم بلد الثورة والتحضر ، وأن بلدكم يحترم الآخرين، لكننا شهدنا ان مبادىء ثورتكم قد حرفت، فلم تحترموا مشاعر اكثر من ١٥% من مواطنيكم من المسلمين، حيث تكررت الرسوم الكاريكاتورية المسيئة لنبينا الأكرم.
التفوق النوعي لمن
أصيبت إسرائيل مؤخرا بالقلق والرعب من جراء انتهاء الحظر الأممي المفروض على شراء ايران وبيعها أسلحة تقليدية متطورة اعتبارا من مساء 18 أكتوبر الجاري، وهو ما يعني رفع الحظر الذي فرض على ايران منذ عام 2007.
وهم آل سعود..نحن وسطاء السلام!
زعم وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان في كلمة خلال الاجتماع رفيع المستوى للاحتفال بالذكرى السنوية 75 لتأسيس الأمم المتحدة، ألقاها افتراضياً أن "السعودية كانت ولا تزال وسيطة للسلام لإنهاء العديد من الصراعات الدولية وأجهزتها المختلفة في سبيل كل ما فيه خير للبشرية"، و"أن رسالة المملكة دائماً وأبداً هي السلام".
دمشق بين بايدن وترامب.. الحصار مستمرّ
تعلَّمت دمشق من تجاربها السابقة مع الإدارات الأميركية المتعاقبة أن لا تعوّل على أي تغيير في السياسات التي تتبعها أية إدارة عن سابقاتها، وخصوصاً بعد الاطمئنان إلى تجربة أوباما.
السودان: من استراتيجية الشدّ إلى سياسة البتر
لماذا أُرغم حكام السودان الجدد صاغرين على دفع مبلغ 335 مليون دولار على سبيل التعويض، عن تفجير السفارتين الأمريكيتين في نيروبي ودار والسلام، والمدمرة الأمريكية "كول" على الشواطئ اليمنية، فيما لم يطالب هؤلاء بالتعويض عن التدمير الأمريكي "الإسرائيلي" لمصنع الشفاء لصناعة الأدوية في السودان؟
الإسلاموفوبيا وأزمة أوروبا الوجودية
لا يمكن للباحث ولوج باب تحليل الخوف من الإسلام في أوروبا دون قراءة تحليلية دقيقة للبيئة السياسية والاجتماعية والاقتصادية فيها، ليرى بأن أحد الأسباب الرئيسية لهذا الخوف يرتبط بشكل وثيق بالمأزق الديموغرافي الذي يرقى الى مستوى التهديد الوجودي فوق الاستراتيجي فيها، لأنه يُخشى في الأربعين سنة القادمة أن يضمر العرق الأبيض في أوروبا لصالح الأعراق الأخرى المهاجرة.
على هامش مناظرة بايدن وترامب
- بمعزل عن النقاش الدائر في بعض الأوساط السياسيّة والإعلاميّة حول لعبة الترجيح أو المفاضلة بين المرشحين للرئاسة الأميركية، فتحت المناظرة الأخيرة بين المرشحين الرئيس الحالي دونالد ترامب ونائب الرئيس السابق جو بايدن، باب نقاش وتقييم لبعض الظواهر التي قد لا تكون بعيدة عن التأثير على السياق الانتخابي ومضمونه السياسيّ.

Page Generated in 1/0952 sec