رقم الخبر: 297900 تاريخ النشر: كانون الأول 01, 2020 الوقت: 13:24 الاقسام: منوعات  
مدينة برازيلية بلا كورونا في بلد سجّل 6 ملايين إصابة.. ما السر؟

مدينة برازيلية بلا كورونا في بلد سجّل 6 ملايين إصابة.. ما السر؟

في سيدرو دو أبايتي جنوب شرق البرازيل توزع الكمامات مجّانا على الجميع، وتجرى الفحوص بطريقة عشوائية في شوارع مقفرة، فهذه المدينة الصغيرة هي الوحيدة التي لم تشهد أية إصابة بفيروس كورونا المستجد في البلد حيث سجلت ثاني أعلى نسبة وفيات في العالم.

فمنذ بدء انتشار الوباء في البرازيل قبل 9 أشهر، لم تسجل هذه البلدة التي تضم 1200 نسمة في قلب ولاية ميناس جيرايس سوى حالة واحدة، في حين أودى وباء كوفيد19 بحياة أكثر من 170 ألف شخص وأصاب 6.1 ملايين في هذا البلد الأميركي اللاتيني الكبير. ويعزى هذا الإنجاز إلى عوامل عدة، في نظر المسؤول في البلدية كارلوس رودريغيس بينتو.

وقال بينتو لوكالة الصحافة الفرنسية لا وسائل نقل عام هنا والمدينة وادعة، وما انفكت إدارة الصحة تشدد على ضرورة البقاء في المنزل ومراعاة قواعد التباعد الاجتماعي. وتقتصر البلدة على شارع رئيس وشارعين موازيين تتفرع منهما بعض الأزقة التي يخيم عليها صمت مطبق تخرقه صباحا ومساء نداءات يذيعها مكبر الصوت لتذكير السكان بأن الفيروس يبقى بالمرصاد.

ويقول فلافيو رافاييل الذي علق على صندوق دراجته الهوائية مكبرا للصوت يطلق النداءات عينها من المهم أن يصغي الناس إلى هذه الرسالة. فمدينتنا هي الوحيدة في البرازيل التي لم تسجل أي حالة مثبتة، وما من أحد سواكم يمكنه إبقاء الفيروس بمنأى عنا.

وفي وقت يتم التغاضي عن القيود الصحية المعتمدة بشكل متزايد رغم ارتفاع حالات الإصابة، لا ينفك مكبر الصوت الذي يجول به فلافيو يردد رسالة صادرة عن إدارة الصحة  في سيدرو دو أبايتي تشدد على ضرورة عدم التراخي. وتقول ميري أباريسيدا التي تسكن البلدة لوكالة الصحافة الفرنسية أشعر بالأمان هنا.. ولا أخرج من المنزل.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق-وکالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1155 sec