رقم الخبر: 294391 تاريخ النشر: تشرين الأول 23, 2020 الوقت: 10:21 الاقسام: محليات  
انتهاء مناورات الدفاع الجوي الايراني بتحقيق جميع الاهداف المرسومة بنجاح

انتهاء مناورات الدفاع الجوي الايراني بتحقيق جميع الاهداف المرسومة بنجاح

انتهت عصر امس الخميس مناورات الدفاع الجوي المشتركة التي جرت بعنوان "المدافعون عن سماء الولاية 99" بمشاركة قوة الدفاع الجوي والقوة الجوية للجيش الايراني والقوة الجوفضائية للحرس الثوري في منطقة سمنان شمال شرق ايران، بتحقيق جميع الاهداف المرسومة بنجاح.

وفي تصريحه اليوم الخميس قال نائب قائد مقر "خاتم الأنبياء (ص)" للدفاع الجوي وقائد المناورات التخصصية المشتركة للجيش والحرس الثوري "المدافعون عن سماء الولاية 99" في ختام المناورات: ان هذه المناورات التي انطلقت يوم امس من قبل قوة الدفاع الجوي للجيش والقوة الجوفضائية للحرس الثوري والقوة الجوية للجيش في منطقة تبلغ مساحتها اكثر من نصف مساحة البلاد، انتهت بعناية الباري تعالى وجهود جميع المقاتلين المشاركين فيها بتحقيق جميع الاهداف المرسومة والسيناريوهات المخطط لها مسبقا بنجاح.
واضاف العميد قادر رحيم زادة: ان نشر منظومات الدفاع الجوي ومنها المنظومات الصاروخية والرادارية والتحكم والقيادة والحرب الالكترونية كانت من ضمن المرحلة الاولى لهذه المناورات وبعد هجوم الطائرات الماهولة والمسيرة للقوة الجوية للجيش والقوة الجوفضائية للحرس على المنطقة العامة للمناورات تم اتخاذ الاجراءات اللازمة للكشف عنها وتحديدها واعتراضها حتى مرحلة الاصابة الالكترونية (الاطلاق البارد).
واعتبر احدى ميزات هذه المناورات هي استخدام المعدات والمنظومات ايرانية الصنع وقال: ان جميع المعدات والمنظومات المستخدمة في هذه المناورات ومنها منظومات الكشف والاستطلاع والمنظومات الصاروخية والرادارية والحرب الالكترونية مصنعة على يد ابناء الشعب الايراني الابي في القوات المسلحة والصناعات الدفاعية وتعد المناورات من هذه الناحية هي الاولى من نوعها.
واعتبر تنفيذ المناورات بصورة مشتركة من خصائصها البارزة واشار الى النيران الصاروخية المكثفة التي اطلقت في هذه المناورات واضاف: انه وفي ضوء الاطلاق الناجح من قبل منظومات الدفاع الجوي الصاروخي "باور 373" و"مرصاد" و"15 خرداد" و"طبس" و"3 خرداد" نحو الاهداف التي هاجمت منطقة المناورات، فقد تم عرض قدرات الدفاع الجوي كسد حديدي امام اي تعرض جوي.
واشار الى انجازات مناورات الدفاع الجوي التخصصي المشترك وقال ان ضمان امتلاك القوات المسلحة لشبكة متكاملة قوية وسريعة الاستجابة ضد أي تهديد في مجال الدفاع الجوي كان من مكاسب هذه المناورات .
واعتبر ضمان القدرة العالية للغاية لمقر "خاتم الانبياء (ص)" للدفاع الجوي في تنسيق التوجيه والسيطرة على عمليات وحدات الدفاع الجوي للجيش والحرس الثوري الإيراني في مختلف الظروف من المكاسب الاخرى لهذه المناورات .
وتابع العميد رحيم زاده انه بناءً على تقييم جميع المراقبين والخبراء الموجودين في منطقة المناورات  فان المناورات ساهمت في تعزيز التعاون والتلاحم والتفاعل بين منتسبي الجيش والحرس الثوري الإيراني وتآزر نموذجي في جميع مراحلها .
وقال ان القدرات الجديرة بالاشادة للعلماء الشباب والخبراء على صعيد الصناعة في وزارة الدفاع والمؤسسات المعرفية والمنظمات البحثية وجهاد الاكتفاء الذاتي لمنظمات القوات المسلحة في بناء معدات محلية الصنع بالكامل وحديثة وذات قدرات عالية مصممة لتلبية الاحتياجات برهنت في ظل الحظر الظالم فشل المؤامرة المتزايدة للعدو وساهمت في  تحفيز جميع القادة والمقاتلين المشاركين في المناورات اكثر فاكثر.
واضاف ان النجاح في رصد الطائرات المسيرة على مسافة بعيدة جدًا بواسطة منظومة "باور373" الصاروخية محلية الصنع بالكامل جعلنا نؤمن بأن الدفاع الجوي اليوم بفضل الله تعالى بات قادرا على مواجهة الأهداف البعيدة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق / وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1323 sec