رقم الخبر: 294387 تاريخ النشر: تشرين الأول 23, 2020 الوقت: 10:07 الاقسام: محليات  
تخت روانجي: نهج التفرد الاميركي يشكل خطرا لسيادة القانون الدولي

تخت روانجي: نهج التفرد الاميركي يشكل خطرا لسيادة القانون الدولي

اعتبر سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي، نهج التفرد الاميركي بانه يشكل خطرا لسيادة القانون الدولي، منتقدا ازدواجية وعدم صدقية بعض الدول في مكافحة الفساد.

جاء ذلك في كلمة القاه تخت روانجي اليوم الخميس خلال اجتماع عقد بعنوان سيادة القانون على الصعيدين الوطني والدولي في اللجنة القانونية للجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة.
واعتبر التعددية احد المنجزات الدولية لمنظمة الامم المتحدة والتي تتعرض لهجوم جاد بسبب نهج التفرد الاميركي واضاف: ان احد مظاهر نهج التفرد هذا هو خروج اميركا من الاتفاقيات والمعاهدات والمنظمات الدولية واطلاق الحرب التجارية مع الدول الاخرى والمبادرة الى الارهاب الاقتصادي والطبي عن طريق فرض اجراءات قسرية احادية الجانب على الدول بهدف تحقيق مصالح سياسية.
وتابع مندوب ايران لدى الامم المتحدة: ان تهديد محكمة العدل الدولية ومدعيها العام واستغلال النظام المالي الدولي ومعاقبة الدول بسبب تنفيذها قرارات مجلس الامن ومصادرة اموال البنك المركزي وخرق التزاماتها تجاه منظمة الامم المتحدة مع فرض قيود على حركة اعضاء بعض مندوبي الدول لدى منظمة الامم المتحدة ، تعد من سائر مظاهر نهج التفرد الاميركي الذي يعرّض للخطر سيادة القانون على الصعيد الدولي بصورة ملحوظة.
واشار تخت روانجي الى فتح ملفين قانونيين من قبل ايران لدى محكمة العدل الدولية لاحقاق حقوق ايران المشروعة واصدار هذه المحكمة قرارا ملزما وتاكيدها على ان تلتزم اميركا بازالة العقبات التجارية من امام ايران في بعض المجالات، دليل اخر على عدم شرعية اجراءات الحظر الاميركية ضد ايران والشعب الايراني في حين كان رد اميركا على القرار الملزم الصادر عن الركن القضائي لمنظمة الامم المتحدة هو زيادة الحظر.
وفي الاشارة الى مكافحة الفساد وهو موضوع الاجتماع، لفت الى اجراءات ايران الداخلية ومنها اصلاح قانون مكافحة غسيل الاموال، مؤكدا التزام الجمهورية الاسلامية الايرانية بتنفيذ معاهدة الامم المتحدة لمكافحة الفساد كقرارات المعاهدة حول اعادة الرساميل الخارجة بسبب الفساد كاحد المبادئ الاساسية للمعاهدة.
واعتبر مندوب ايران الدائم في الامم المتحدة عدم التزام هذه القرارات من جانب بعض الدول نهجا ازدواجيا وغير صادق في مكافحة الفساد ادى الى استمرار انشطة الافراد الفاسدين ومن شانه ان يؤدي الى إضعاف سيادة القانون على الصعيدين الوطني والدولي.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق / وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1303 sec