رقم الخبر: 288060 تاريخ النشر: آب 01, 2020 الوقت: 12:44 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
إحذر.. تقوس الأظافر إحدى علامات الإصابة بسرطان الرئة!

إحذر.. تقوس الأظافر إحدى علامات الإصابة بسرطان الرئة!

يعد تعجر الأظافر أحد أعراض سرطان الرئة، ويحدث عندما تبدأ الأظافر في الانحناء ويمكن أن تكون علامة تحذير مبكر للمرض المميت. فقد أثبتت الدراسات أن يعاني ثلاثة من كل 10 أشخاص مصابين بسرطان الرئة بأعراض تعجر الأصابع.

وأحد التغييرات الرئيسية التي يجب الانتباه إليها هو علامة يشار إليها باسم «سكارموث» (Scarmouth) وهي انحناء الأظافر أكثر من المعتاد عند النظر إليها من الجانب.

ويميل تعجر الأصابع إلى الحدوث على مراحل، وفقا لمركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة Cancer Research UK، والتي تتمثل في:  تموج وضعف بطانة الظفر،  تغير قياس الزاوية العادي الموجود بين بطانة الظفر وطية الظفر،  زيادة تحدب طية الظفر،  زيادة سمك الطرف القاصي (نهاية الإصبع) بأكمله،  لمعان وتشقق الظفر والجلد.

وقبل ظهور علامة «سكارماوث»، تصبح قاعدة الظفر ناعمة ويصبح الجلد المجاور لطبقة الظفر لامعا.

وقال مركز Cancer Research UK إن تعجر الأصابع يعني تغيرات محددة في شكل أصابعك وأظافرك.

ولقد يواجه الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب أو الرئة من هذه التغييرات في بعض الأحيان. وتعجر الأصابع أمر غير معتاد، وإذا كنت تشعر بالقلق بشأن هذه الأعراض، فتحدث إلى طبيبك.

ويجب أن يجري الشخص تصويرا بالأشعة السينية على الصدر لفحص القلب والرئتين عند ظهور هذه العلامة. ويُعتقد أن تعجر الأصابع ناتج عن تجمع السوائل في الأنسجة الرخوة في أطراف الأصابع.

ويحدث هذا بسبب تدفق الدم إلى المنطقة أكثر من المعتاد، ولكن لم يتم فهم سبب حدوث ذلك، وفقا لمركز Cancer Research UK وتشمل العلامات التحذيرية الأخرى لسرطان الرئة ما يلي:

سعال لا يزول أو يزداد سوءا، سعال الدم أو البلغم بلون الصدأ، ألم في الصدر يكون غالبا أسوأ مع التنفس العميق أو السعال أو الضحك، بحة في الصوت، فقدان الشهية، الشعور بالتعب أو الضعف، الالتهابات مثل التهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي التي لا تزول أو تستمر في العودة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ الكوثر
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0774 sec