رقم الخبر: 287873 تاريخ النشر: تموز 29, 2020 الوقت: 09:47 الاقسام: دوليات  
خبير قانوني عراقي: منظمة الطيران المدني هي المسؤولة عن ملاحقة أمريكا قانونيا

خبير قانوني عراقي: منظمة الطيران المدني هي المسؤولة عن ملاحقة أمريكا قانونيا

أعتبر الخبير القانوني العراقي فيصل ريكان، ان منظمه الطيران المدني العالمية هي المسؤولة عن ملاحقة أمريكا قانونيا ومقاضاتها بسبب الحادث الذي تعرضت له الطائرة الايرانية المدنية في الاجواء السورية.

وقال ريكان في حوار خاص مع مراسل "ارنا" في بغداد : ان "اقتراب الطائرات الامريكية المقاتلة من طائرة مدنية وادخال الرعب في قلوب ركابها وارهابهم واصابة البعض منهم في جراح كما شاهدنا في افلام الفيديو التي انتشرت، هي جريمة يحاسب عليها القنون الدولي".
وأضاف، ان "منظمة الطيران المدني العالمية لها قانون خاص لا يسمح للطائرات المقاتله او العسكريه بالاقتراب من الطائرات المدنية لان الطيران المدني يجب ان يكون بعيدا كل البعد عن الطائرات العسكريه او ما شابه ذلك وحتى ان كان البلدان يخوضان حربا، فلا يجوز اقتراب الطائرات العسكريه من الطائرات المدنيه التابعه لهذا البلد او ذاك".
ولفت ريكان، الى ان "الطيران المدني غير مشمول بالعمليات العسكريه وبامكان الجمهورية الاسلامية في ايران ان تقدم شكوى عن طريق منظمه الطيران المدني العالمية، واعتقد انه هنالك اجراءات ضد الولايات المتحدة الامريكية ستتخذ بهذا الخصوص، ومنظمة الطيران المدني العالمية هي المسؤول عن ملاحقة امريكا قانونيا".
وأوضح "كذلك هنالك محاكم دولية بامكان الجهه المتضررة ان تذهب الى هذه المحاكم وتتقدم بشكواها ضد البلد المعتدي والخارق للقرارات الدولية من اجل طلب التعويض المادي والمعنوي ايضا، خصوصا ونحن شاهدنا في مقاطع الفيديو التي تم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي عدد من المسافرين المدنيين وهم مصابون وينزفون".
واشار، "بالتاكيد عندما يرى الطيار المدني طائرات عسكرية قريبة من الطائرة المدنية التي يقودها، سيصاب بالارتباك ونتيجة هذا الارتباك اكيد يؤثر على قيادة الطائرة المدنية وهذا ما سيؤدي الى كدم المسافرين سواء في سقف الطائرة او في جدرانها او السقوط على الارض".
 وشدد الخبير القانوني العراقي على ان "ما شاهدناه من اصابات للمسافرين المدنيين على متن الطائرة الايرانية المدنية سيعرض الولايات المتحدة الامريكية للمسائلة القانونية".
ودعا ريكان الى ان "تكون هناك شكوى اخرى لمجلس الامن الدولي ولمنظمة الامم المتحدة حتى تأخذ القضية ابعادها الحقيقية، وتكون قضيه الانتهاكات المتكررة للولايات المتحدة الامريكية وتجاوزها على الاهداف المدنية والطيران المدني تكون قضية راي عام".
 وتابع، ان "امريكا ارتكبت انتهاكات كثيرة في مجال الطيران المدني دون ان تكترث اصلا للقانون الدولي او لحياة المدنيين، ومنها اسقاط الطائرة الايرانية المدنية في الخليج الفارسي عام 1988 وقتل جميع من كان على متنها من المسافرين، وكذلك استهداف الشهيدين، الشهيد قاسم سليماني والشهيد ابو مهدي المهندس في محيط مطار بغداد الدولي وهذه جريمة لا تغتفر".
وأكد ان "عملية استهداف لرجل دولة، رجل رسمي في الدولة العراقية وقتل ضيفه الذي حل ضيفا على بلاده وداخل مطار بغداد الدولي، هذه بحد ذاتها جريمة كبرى يحاسب عليها القانون الدولي"، مشددا "خصوصا وانهم كانوا في محيط مطار بغداد الدولي المدني وتم استهدافهم، ولم يتم استهدافهم في منطقة عسكرية او ما شابه ذلك وهذه ايضا جريمة كبرى اخرى".
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 9/9784 sec