رقم الخبر: 285469 تاريخ النشر: حزيران 29, 2020 الوقت: 12:55 الاقسام: ثقافة وفن  
بیع مخطوطة قرآنية نادرة في مزاد علني بلندن

بیع مخطوطة قرآنية نادرة في مزاد علني بلندن

إحتضنت قاعة «كريستي – Christie» للمزاد العلني في العاصمة البريطانية لندن، مزاداً علنياً بيعت فيه مخطوطة نادرة من القرآن الكريم بقيمة 7 ملايين و16 ألف جنيه إسترليني.

وتمّ بيع مخطوطة نادرة للقرآن تعود إلى القرن الخامس عشر للميلاد (القرن التاسع الهجري) بالمزاد العلني في لندن مقابل 7 ملايين و16 ألف جنيه إسترلینی.

 وتنتمي هذه المخطوطة القرآنية إلى إيران، وكتبت في عهد التيموريين، وتم بيعها یوم الجمعة الماضي في مزاد كريستيز بالعاصمة البريطانية لندن.

 وبينما كان من المتوقع أن یتم دفع ما بين 600 ألف الى 900 ألف جنية استرليني لشراء هذه المخطوطة القرآنية لكن تم بيعها مقابل 7 ملایین و16 ألف جنية إسترلینی.

 وتحتوي هذه النسخة الجميلة جداً على صفائح الورق المصنوعة في الصين، وغلاف مطلي بالذهب  يتعلق بالفترة الصفوية، وتمّ خط آياتها بخطّ الثلث.

من جانب آخر، احتضنت قاعة «كريستي – Christie» للمزاد العلني في العاصمة البريطانية لندن مؤخراً مزاداً علنياً بيعت فيه لوحة للسطان العثماني محمد الفاتح، بقيمة 770 جنيها استرلينيا (قرابة 948 ألف دولار).

واللوحة التي بيعت في قسم «الفن الإسلامي والهندي»، تستلهم أهميتها من أنها واحدة من ثلاث لوحات أصلية رسمت للسلطان محمد الفاتح.

ولاحقاً، أعلن رئيس بلدية إسطنبول الكبرى، أكرم إمام أوغلو أن بلديته اشترت اللوحة المذكورة وستعيدها إلى تركيا قريباً.

ويُعتقد أن اللوحة المذكورة تم الحصول عليها من ورشة الرسام الإيطالي جنتيل بيلين (1429-1507)، ويعتقد أن بيليني رسمها بنفسه أو أحد تلاميذه في عام 1480 ميلادية.

والسلطان محمد الفاتح (1432 - 1481م)، هو سابع سلاطين  الدولة العثمانية، الذي شهد عهده فتوحات كبيرة، أبرزها فتح القسطنطينية (إسطنبول حالياً)، عام 1453م، لينال بذلك بشرى النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم، فيما اعتبر المؤرخون عهده نقطة انتقالية من العصور الوسطى إلى العصور الحديثة.

ونقلت قناة TRT التركية عن سارة بلومبلي، المسؤولة عن الأعمال الفنية الإسلامية والهندوسية في قاعة كريستي للمزايدة، قولها إن هذه اللوحة أهم قطعة معروضة في المزاد.

وأضافت بلومبلي أن هذه اللوحة واحدة من ثلاث لوحات أصلية رسمت للسلطان محمد الفاتح، مشيرة إلى أنّها «لوحة استثنائية لأنها نجت حتى يومنا هذا. وإنّ في الصورة شخصا آخر مجهول الهوية بجانب السلطان، ويقال إنه أحد أبنائه الثلاثة، لكن فارق العمر بينهما يبدو قليلاً ولذلك لسنا واثقين من هويته».

وأشارت إلى أن الشخص الآخر في اللوحة «قد يكون أوروبياً لأنه أبيض البشرة وحليق اللحية، كما أن من غير المألوف في إطار الآداب العثمانية رسم شخص بنفس بُعد السلطان، لذلك يمكن أن تكون صورة للسلطان الفاتح في شبابه كما تخيلها الرسام للشبه فيما بين الشخصين».

وتابعت قائلة إن السلطان الفاتح «عُرِفَ باحترامه للفن والفن الغربي، وقد رُسمت له لوحات أخرى لا يعرف أين هي. وهذه اللوحة من النوادر التي وصلت إلى أيامنا، ونحن متحمسون لعرضها في المزاد، وأتوقع أن يصل سعرها إلى 460 ألف جنيه إسترليني. يسعدنا عرضها في مجموعتنا».

يذكر أن السلطان الفاتح الذي اشتهر عصره بالنهضة، دعا الرسام الإيطالي جنتيل بيليني الذي عاش بين عامي 1429 و1507، إلى إسطنبول في عام 1479، وقبل أن يطلب منه رسم صورة خاصة به طلب منه رسم صور أشخاص في القصر ليتأكد من مهارته في الرسم.  

          

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ايكنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/9763 sec